عن الكليات




كليات الريان منذ البداية

 

لمحة عن كليات الريان

تقع كليات الريان الأهلية في المدينة المنورة ومنذ تأسيسها في عام 2017 م من قبل الشيخ عبد الغني حسين رئيس مجلس أمناء الكليات، وتحت إشراف وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، تؤدي كليات الريان الأهلية دوراً محورياً في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني 2020 م و رؤية المملكة في خططها التنموية 2030 م، من خلال تعليم وتدريب وتأهيل كوادر سعودية متميزة ومبدعة في مجالات العلوم الصحية والطبية.

 

تعتبر كليات الريان الرائدة الأولى في مجال التعليم الطبي و الصحي الخاص من نوعها في المدينة المنورة ، عبر تقديم  مختلف من البرامج الطبية مثل الطب البشري و التمريض و الصيدلة الإكلينيكية و العلوم الصحية: المختبرات و الأشعة و التخدير.

 

و تعكس كليات الريان الأهلية بيئة أكاديمية فائقة التميز بأحدث وسائل التقنية لتنمية شخصية الطالب و تشجيع الإبتكار  حيث تتضمن:

أكبر مركز محاكاة على مستوى الشرق الأوسط، وهو عبارة عن مركز متكامل يحاكي بيئة المستشفى الحقيقية كما هي تماما.

و مركز الأبحاث  يتضمن وحدة معتمدة من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية. كما يوجد في كليات الريان أكبر مكتبة في المنطقة إذ تحتوي على اخر الإصدارات من الدوريات العلمية المتخصصة، كما تحتوي المكتبة على 10,000 كتاب في مختلف العلوم و المجالات.

ويعد متحف التشريح من مزايا الكليات، وهو متحف تعرض فيه معروضات خاصة بأجزاء الجسم البشري، على شكل دمى و صور ثلاثية الأبعاد و أفلام تعليمية.

 

الخطة الإستراتيجية:

الخطة الاستراجية 2019-2023.pdf

 

 

الحرم الجامعي للكليات

 

;