عن كليات الريان

نعيش اليوم حراكاً تطويرياً كبيراً في جامعات الوطن ، أحلام الأمس أصبحت واقع اليوم ، تحققت فيه منجزات ، رأت النور على أرض المدينة المنورة ، بعد ما كانت رؤي حالمة في مخيلة القادة والمفكرين من أبناء المدينة النبوية، وقد أصبح الحلم حقيقة بتشييد كليات الريان الطبية. فنحن وبحمد الله نحظى بإدارة عليا ملهمة في الكليات قادرة على اتخاذ القرارات الاستراتيجة الحاسمة سعيا للتحسين والتطوير المستمر بالمشاركة الفاعلة من منسوبيها.

 

ونسعى إلى تحقيق رؤية الكليات ورسالتها الرامية إلى التميز في التعليم والتعلم، وتوظيف مهارات القرن الحادي والعشرين لينعكس هذا الحراك ايجاباً على مخرجاتنا التعليمية الطبية الواعدة ، من خلال برامج أكاديمية متميزة وبحوث علمية ونوعية تساهم في إنتاج المعرفة ونشرها بأحدث وسائل التقنيات الحديثة وصولاً الى التميز الأكاديمي لغرس ثقافة الجودة وتنمية شخصية الطالب ، وتشجيع الابتكار ، وبناء الشراكات الرائدة لبناء جسور التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلية والإقليمية والعالمية.